كلية الاعلام بجامعة ذي قار تقيم مهرجانها الاول على مستوى العراق لصحافة الموبايل

 

 

                                                          

كلية الاعلام \\ طالب الموسوي

نظمت كلية الاعلام بجامعة ذي قار ،الثلاثاء، مهرجانها الاول لافلام وصحافة الموبايل  وتحت شعار/ ابداعنا لعراقنا / على القاعة الكبرى في الكلية،وبمشاركة/ نحو/16/ فليما وثائقيا لعدد من طلبة الكلية عبر قصص اخبارية ميدانية باستخدام الهواتف النقالة ذات تقنية يطلق عليها الـ (البوجو)

 وقال عميد كلية الاعلام الاستاذ الدكتور مؤيد شاكر الطائي " ان الكلية تحتفل اليوم باقامة المهرجان الاول على مستوى العراق وبانتاج وعمل الطلبة انفسهم،مؤكدا ان الفصص التي رايناها من خلال العروض وطريقة التقديم واختيار التعليقات على مايدور بتلك الافلام هو في غاية الاحترافية لهؤلاء الطلبة رفم الامكانيات البسيطة. واضاف" نحن ومن خلال ماتم عرضه سنعمل بكل مانستطيع من اجل تهيئة كل المستلزمات التي من شانها ان تساعد هؤلاء الطلبة بانتاج الاعمال القادمة وهو في ذات الوقت تمرينا بمجالاتهم الاعلامية بمختلف انواعها عندما يدخلون معترك العمل الحقيقي خدمة لبلدهم ومدينتهم.

 فيما اشار رئيس قسم الاذاعة والتلفزيون في الكلية الدكتور سعد ابراهيم ان المهرجان يكتسب اهميته من كونه المهرجان الاول على مستوى العراق والذي يقدم مشاركات قيمة بمضامين وقصص ذات طبيعة اخبارية . واوضح الى ان" اهم ما ميز المهرجان هي التقارير والقصص الميدانية والتي ساهم بها الطلبة من خلال تغطية العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي.، لافتاغ الى ان النسخة الثانية من المهرجان ستشهد تشكيل لجان خاصة لتقييم الاعمال وجوائز للطلبة المتميزين ، كما ستغطي التقارير مساحات عمل اوسع . واشار الى ان"ا الداعم الاول لهذا النتاج هو تلفزيون الناصرية المحلي واصفا اياه/بالبوابة/ الرئيسية لانجاح صحافة الموبايل من خلال احتضانه للدورات التدريبية لمجموعة/ نيوز روم/ الرقمية بالمحافظة. بدوره قال مقرر قسم الاذاعة والتلفزيون في كلية الاعلام الدكتورياسر البراك ان: المهرجان حقق مجموعة من الاهداف منها تدريب الطلبة على التقنيات الحديثة لصحافة الموبايل ، عبر التصوير باجهزتهم ومنتجتها ومن ثم التعليق عليها بنفس الجهاز . واشار الى ان صحافة الموبايل تسهم بانفتاح الطالب والصحافي على المجتمع من خلال حركتهم المستمرة واختلاطهم بتفاصيل المجتمع وتسليط الضوء على مختلف الظواهر الاجتماعية . ودعا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى تامين الاجهزة والتقنيات اللازمة لكليات الاعلام لدعم هذا النوع من الصحافة وبما يسهم بالالتحاق بركب التطور التكنلوجي في العالم ،مطالبا باعتماد مادة صحافة الموبايل كجزء من المقررات الدراسية في السنوات المقبلة ، كونها تحولت الى جزء مهم من الميدان الاعلامي. ويذكر ان عددا من القنوات التلفزيونية قامت باعداد تقارير وبث تلك الاعمال واختيار القصص التي تقع بتماس مع المواطنيين في حياتهم اليومية،فيما راى عدد من المراقبين الى ان تلك الاعمال وبالرغم من انها اعمال وقصص تدريبية للطلبة ولاتعتبر مواد صالحة للبث التلفزيوني الا انها تشير الى وجود امكانيات شابة صنعت من افكارها قصصا ومنتجتها ووضعتها تحت اعين المسؤولين والمشاهدين

                                                                  

 

                                            

                                                                                                                                           

أقسام الموقع   

موقع الوزارة

شعار الكلية

مكتبة الكلية

البحوث المنشورة

   

موقع الجامعة

رسالة الكلية

شؤون الطلبة

البريد الإلكتروني

   

مجلـــس الكلية

أهداف الكلية

المناهج الدراسية

قسم الثروة الحيوانية

   

الهيئة التدريسية

نبذة عن الكلية

المؤتمرات والندوات

قسم البستنة وهندسة الحدائق

   
             
Copyright © 2016 جميع الحقوق محفوظة ® موقع كلية الإعلام / جامعة ذي قار © ™ Powered by